موقع الشاعر مائن السليم YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE

جديد المقالات


جديد الصور

جديد الفيديو

الموجودون الآن


تغذيات RSS

01-02-2008 08:43 PM




و هكذا ... مرت الطيور بحدائقي
لتملأ أفواهها بالقش ..!!






عندما كنتُ صغيراً لم أجدْ=حول جفنيَّ سوى هذا السرابْ
كان شِعري فوقَ خدي دمعةً=و ضجيجاً في ضلوعي و ضبابْ ..!!
كلُّ شيءٍ كان حولي حاضراً=غيرَ أنِّي كنتُ أدعوه الغيابْ
كنتُ أحيا ضمن ذاتي لا أرى=بعدَ وهمي عالماً إلاَّ العذابْ
كنتُ عن صوتي غريباً ... ذاهلاً=و اغترابي كان يُغريهِ اقترابْ ..!!
لم أكن أدري بما يحوي المدى=بيدَ أنَّ الفجرَ مُغبرّ الرحابْ
فهوى جوعاً قديماً في دمي=و طوى في بؤسهِ اليوم الشبابْ
فإذا العمرُ صريرٌ هامدٌ=و إذا الأحلامُ تُذرى كاليبابْ ..!!
و إذا بي أحتسي أنقاضها=من كؤوس الغيبِ نفياً و اغترابْ
هكذا ولَّى الصِّبا عن شرفتي=تاركاً بوماً يغنِّي لغرابْ ..!!

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1191


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في مائن السليم
  • أضف محتوى في facebook


تقييم
8.13/10 (55 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.